ألخط ألساخن من ألداخل 068110700812 من ألخارج 004368110700812
ألخط ألساخن من ألداخل 068110700812 من ألخارج 004368110700812

أل سعود للخدمات العقاريه وتوفير المسكن في دول أعضاء الأتيحاد ألأوروبي

خدمات شركة أل سعود  العالميه في بعض الخدمات العقاريه نتكلم عن البعض منها لأن قسم الخدامات العقاريه لدي الشركه لم

 

 يقتصر علي نوع واحد من الخدمات

 

ولاكن نحاول جاهدين شرع مبسط من بعض الأعمال

 

تعميم مؤسس الشركه  فخامه أل سعود علي جميع أدارات وأفرع الشركه بأن تعمل في نص العمل ذاته بأتساعه في جميع أنشطه

 

 الخدمات العقاريه

 

 في خدمه وصالح الأنسانيه المعنويه والنفسيه والقانونيه والماديه

 

ومن هنا تتمتع الشركه بأداره مجهزه من أعلي التقنيات المبرمجه لقيام أداره الشركه بالبحث الفوري عن العقار أم المسكن

 

 المناسب للموكل أينما كان وأينما وجد ولاكن بما يرغبه الموكل من مواصفات تتسبب في هدوء النفس والمرغوب فيه لساكنه

 

ومن ثقتنا أمانه وتلبيه أن مؤسس الشركه فخامه أل سعود عمم علي جميع الأدارات بالرفض لعرض أي من العقارات علي

 

 صفحات موقعنا وتعمدت الأداره بالرفض المعلن تلبيه لمؤسس الشركه عن رفض أي من صور لأي من العقارات من مختلف

 

 أنواعها وأشكالها

 

أعتمادا علي أن قامت قواعد تأسيس الشركه أن تكون ساعيه بجميع فروعها وأدارتها لقضاء الحاجه

 

ترفض أداره الشركه عرض صور لأي من العقارات أوشقق أم منازل أم محلات تجاريه أم غيرها لتسويق أعلانات ودعايه عليها

 

 لغرض جلب الأموال دون قضاء الحاجه لمن له حاجه في نفسه

 

فضلت أداره الشركه كامله بفروعها الداخليه والخارجه سيما كانت داخل جمهوريه المانيا الأتحاديه أم داخل دول الأتيحاد

 

 الأوروبي أن يكون مضمون عملنا الفعال تجاه تلبيه رغبات الموكل هو تعامل موضوعي نشط فعال يتضمن العمل الفوري وليس

 

 عمل جوهري مبني علي عرض صور عقاريه من الممكن أن تكون مباعه أم مستأجره أم في حيذ التنفيذ للأستأجار ومن الممكن

 

 أن يكون ليس لها وجود وما هي الا صور عقاريه يروج عليها دعايه لشركات وبعض المشاريع للحصول علي أموال بطرق

 

  لاتتناسب مع مبادئ تأسيس شركه أل سعود

 

هذا المبدء قامت أداره الشركه برفضه تماما لأن الأستغلال لم ينتهي بشئ من النجاح أو الصالح العام ولم يفيد من شتي ذوايا

 

 الأتجاهات 

 

أذا كانت الصور العقاريه هي السند الوحيد علي نجاح شركتنا كان من الممكن أن تضع أداره الشركه الألاف بل الملاين من

 

 الصورالعقاريه وأستغلال العمل في التسويق الشبكي لعرض دعايات لشركات أخري أم لمشاريع أخري من مختلف أنواعها

 

ولاكن نحن نأكد لأنفسنا نحن أن هذا هو مفتاح الفشل البين لأننا لا نريد ضياع كل لحظه في أوقات أعمالنا في مراقبه دعايات

 

 نربح من ورائها الملاين دون أن نستفيد بالوقت ذاته في عمل شيئ نستحق عليه أموال وهذا الوقت والمجهود يجب أن يبذل في

 

 محيط العمل الأساسي للشركه وهو أستخدام كل لحظه في الوقت في قضاء العمل بأحسن صوره كما نصت عليها مبادء العمل

 

الأخلاقيه وليثت مبادي العمل التجاريه التي تدور فقط في نطاق شيئ يعرض عليه شيئ لجذب شيئ أخر مثل مشاهدين وعرض

 

 أعلانات وتحصيل أموال

 

هذه القواعد مرفوضه لدينا

 

قاعدتنا الفعاله طلب الحاجه وقضاء الحاجه لفاقدها

 

نحن نبحث دائما عن الفعل والوصول لحقيقه الشيئ وليس صور فقط من الممكن أن تنتهي بسلبيات

 

نطرح لسعادتكم زائري موقع شركه أل سعود من الساده والسيدات بعض من الأمثله ومن ثم عملنا أن نوضح دائما ببعض من

 

 الأمثله المطروحه بالشرح المبسط لكي يستقبلها كل عقل ويتفهم محللا من أين يبدء خيوط الطريق الصحيح سيما كان طريق

 

 شركتنا أم عن طريق جهه أخري معنيه لمن له حاجه في نفسه وذاته

 

مثلنا رقم واحد وهو من منظورنا نحن وسنحاول جاهدين علي أيصال المعلومه لكل عقل بطريقه مبسطه من عقول خبراء الشركه

 

 وبالصوره القانونيه لقواعد الشركه وكيانها القانوني

 

أذا عادت السنوات الي الماضي مابين الخمس سنوات ألي عشرسنوات ودخل الملاين الي جمهوريه المانيا الأتحاديه أم غيرها من

 

 دول أخري من دول الأتيحاد الأوروبي لتمكنو من السكن جميعا ولو كانت أعداد الوافدين وطالبي المسكن  تفوق أعداد  الشعب

 

 الأصلي لأي من دول الأتيحاد الأوروبي دون صعوبه ودون ضغوط نفسيه ومعنويه أو أي من ما شابه ذالك من ضغوط تؤثر

 

 علي الأنسان بسلبيات تؤثر علي توازن حياته

 

ولاكن عندما بدئت تذداد اعداد الوافدين من بلدانهم لأسباب الحروب وعدم الأمان من الدول أجمع ألي جمهوريه المانيا الأتحاديه

 

أم أي من دول الأتيحاد الأوروبي

 

بدء الطلب علي المسكن يتذايد وأشتدت التجاره العقاريه من مختلف أنواعها

 

ولاكن هذا لم يكن مؤثرا علي الأطلاق لأن في ذالك الوقت كانت الأكثريه العظمي من العقارات أم المساكن فارغه من مباني

 

 حديثه ومباني قديمه ومباني تريد الترميم وأراضي تصلح وتريد البناء ومن مختلف مايشمل مضمون كلمه عقارات وكانت تبحث

 

 هذه العقارات أم المساكن الفارغه عن ساكن لها أم مشتري لها

 

كان في ذالك الوقت المشروع العقاري والفيضان العقاري الفارغ يتعدي أعداد الوافدين لأضعاف

 

نحن نتحدث بكامل الواقعيه وبكامل الثقه فيما يدور ويعلن عن كل من الأحرف علي صفحاتنا

 

بمنظورنا نحن أن الأنسان لايتحمل في الوقت الراهن والحالي أي من ضغوط أخري فوق الضغوط التي يعانيها

 

ولاكن يريد من يعتني به نفسيا ومعنويا ويرشده علي طريقا يتستمد به الي نهايه النجاح ويريد من يعتني بقضيته ومن يعامله

 

بأحتراما في قضيته وأن  التقدير الأكثر لسماعه في قضيته وحلول شفراتها للأنتهاء من متاعب ومصاعب الحياه والتربع علي

 

 زاويه الأستقرار

 

ولهذا أردنا أن نعلن الأرشاد وليس أعلان صيغ قانونيه يكون مضمونها أعمال بزنس ننال منها المكاسب فقط

 

لأنه نأسف وكل الأسف بأنه أنقسمت وتقسمت مشكله وعرقله المسكن لمن في حاجه ألي المسكن ألي أقسام كثيره

 

ولاكن عرضنا في بدايه رسالتنا بأن في حال عوده الماضي مابين الخمس سنوات أم العشر سنوات لسكن الجميع من الوافدين

 

 سيما كانو لاجئين أم غير ذالك

 

أولا كانت جمهوريه المانيا الأتحاديه وغيرها من بعض الدول الأوروبيه يوجد بها مغتربين من قبل سنوات مضت وأعدادهم تفوق

 

 الملاين

 

 الجاليه العربيه كانت أكثرهم ومن ثم بدئت تذداد أعداد الوافدين سيما كانت من اللاجئين أم وافدين لغرض ما أخر مثل الباحثين

 

 عن عمل أم الدراسه أم غير ذالك

 

فأصبح تذداد الأعداد أكثر فأكثر

 

قبل دخول هذه الأعداد كان لايوجد صعوبه في المسكن نعم كما نقول مسؤلون عن كل كلمه نقوم بوضعها علي صفحاتنا مسؤلون

 

 عنها أدبيا وأخلاقيا وقانونيا وقبل هذا دينيا لكل من اصحاب الأديان ومختلف المذاهب ومختلف الطوائف وغير ذالك

 

لأن العمل وتقديم أنتاج ونتائج العمل هو من أخلاقيات منهج الحياه

 

وأنهاء العمل بشكل جيد يؤسس عليه خير في الأرض وفي السماء لأن العمل والنجاح في العمل واجب مفروض

 

من هنا قررنا أن نشرح مافي منظورنا نحن ولاكن ليس مفروضا علي أحد

 

بالتأكيد مع تذايد أعداد الوافدين سيما من اللاجئين أم وافدين لأغراض أخري في جمهوريه المانيا الأتحاديه وغيرها من دول

 

 الأتيحاد الأوروبي أن تقل أعداد العقارات أم المساكن المتوفره ولاكن نحن ذكرنا سابقا أذا دخلت أضعاف أعداد اللاجئين ام

 

 غيرهم من الوافدين لسبب ما فلم تنتهي أعداد العقارات أم المنازل أم الشقق الفارغه

 

الفرق في الماضي كانت شركه العقارات أم مالك العقار ذاته كانت النسبه الكبري منهم تتعدي التسعون في المائه لم يرفضو

 

 أستأجار العقار للاجئ أم وافد لسبب ما سيما كان العقار عماره أم منزل أم شقه أم محل تجاري وكانت الأيجارات جميعها

 

 تتناسب لمن يعمل عمل خاص دون أعانه من الدوله أم لمن هو تابع ألي جهه معنيه محدده تقوم بدفع الأيجار بدلا من المستأجر

 

 لأعانته علي الحياه وكانت كلمه لاجئ أم أغير لاجئ لا تتسبب في عرقله المسكن

 

ولاكن مايحدث الأن جعل الحصول علي المسكن أمر في منتهي الصعوبه ولاكن هل سئل أحدا من أين جائت صعوبه المسكن

 

 ولماذا جائت ولماذا وجدت وهل هذه الصعوبه ستبقي أم ستزول

 

من منظورنا نحن خبراء شركه أل سعود ومن تعاملاتنا في السنوات الأخيره تبين لنا من أسباب واقعيه عمليه أن ماتسببه

 

 الأرهاب أم الأرهابيون أخذا يشكل رؤيه سلبيه تجاه العرب المغتربين وبعض من المغتربين  من دول أخري وبكثره ظهور

 

 الأعلام وتسليطه الدائم علي أحداث العمليات الأرهابيه بالتأكيد وضع رواسب سلبيه  في عقول شعوب الغرب أثناء المشاهده

 

 للقنوات الأعلاميه

 

سيما كان قنوات أعلام الشرق أم الغرب

 

وبالتأكيد ما يتحدث عنه الأعلام وتعلق عليه قنوات الأعلام يكون قد وصل الي مسمع عامه الشعب

 

وأصبح أصحاب العقار ذاته يرفضون أستأجار المسكن ألي مغترب أجنبي عنهم وبعض من شركات العقارات تتعامل بنفس

 

 السياسه أصبحت الأن النسبه العليا من المغتربين عامه كابوسهم الوحيد هو عدم توفير المسكن أم الوسيله الصحيحه القانونيه

 

 للوصول اليه

 

وبهذا شركات العقارات أصبح الكثير منهم يتحدث بصيغه واحده فقط مع من هو في حاجه الي المسكن بجواب مختصر هو أن

 

 مالك العقار أم المسكن يرفض الأيجار لمغترب أجنبي أم بصيغه أخري وهي أننا نأسف لأن مالك العقار أم المسكن يرفض تأجير

 

 العقار أم المسكن لمن هم علي جهه حكوميه أي يأخذون مساعده من الدوله من جهه حكوميه معنيه

 

أصبحت هذه هي الظواهر الشائعه الحقيقيه في جمهوريه المانيا الأتحاديه أم أي من دول الأتيحاد الأوروبي

 

ومن الأسباب أيضا التي تسبب في عرقله توفير المسكن هي السوق السوداء في تجاره ومشاريع العقارات وبعض من مشاريع

 

 أخري وهذه التجاره السوداء يعاقب عليها القانون

 

ومن ثم أذدادت أعداد اللاجئين والوافدين يوما بعد يوم ولاكن الوافدين الي جمهوريه المانيا الأتحاديه وغيرها من دول أعضاء

 

 الأتيحاد الأوروبي سيما كانت بغرض العلاج أم السياحه أم الدراسه أم البزنس وسيما كانو من الفارين من الحروب من دولهم

 

 للحصول علي الأمان أم وافدين لأي سبب ما من الأسباب

 

الكثير من هذه الحالات دائما يلجئ ألي أي من الفنادق المناسبه لحالته الماديه أم مسكن مفروش أم يكون نزيلا علي أحد الأصدقاء

 

 أم أحد الأقارب

 

وهناك حالات من الممكن أن تختلف تماما عن ما ذكرنا أعلاه من أسباب التغير المفاجي للوافد لأي من الأسباب

 

ولاكن يتبقي هنا اللاجئين في جمهوريه المانيا الأتحاديه أم دول الأتيحاد الأوروبي

 

ولاكن نستعرض ماعاشته وشاهدته أدارتنا من مشاهدات عينيه في ومن الضغط النفسي علي اللاجئ سيما كان سوريا أم من دول

 

 أخري لعدم توفير المسكن

 

وفي حال كان الذي في حاجه الي المسكن عائلات هنا يكون الضغط النفسي يتضاعف عليهم ويشتد أقوي

 

لبعض من الأسباب التاليه أذا كان الباحث عن المسكن والأستقرا فردا واحدا من الممكن أن يكون في مقدوره سهوله الحركه وهذا

 

 فردا لأنه لاشيئ يتملك في تحركاته الا عرقله اللغه أم مرض ما أم عدم وضع خطوط السير الصحيحه أمامه

 

والنوع هذا من الحالات يختلف تماما عن اللاجئ الذي تتقيد حركته بسس وجود عائله معه والعائله لا تقتصر فقط علي كونهما

 

 زوج وزوجه فقط بل هناك عائلات لديهم أطفال وليس طفل واحدا وهناك عائلات لديهم أب وأم للزوج أم الزوجه أم كلاهما وهم

 

 أجداد للأطفال ولاكن تكون حركتهم أقل وأبطئ لكبر أعمارهم

 

وهناك عائلات تختلف كل الأختلاف عن ماذكرنا من حيث أختلاف أعداد العائله ومن حيث صعوبه التنقلات ومن حيث ضعف

 

 الصحه أم كبر العمر أم غير ذالك من المسببات التي قد تؤثر علي حركه الأنسان سيما كانت العمليه أم الفكريه أم النفسه أم غير

 

 ذالك

 

وهناك من لديه كل شيئ جيد ومؤهل للتحرك ولاكن أخترق بعض من الطرق الخطأ لم توئدي ألي الوصول ألي المسكن والراحه

 

وأصبحت المشاكل التي تواجه اللاجئ ليثت مشكله اللغه فقط من زاويه الأندماج للتعامل مع الشعب في شتئ الأمور وبالتالي

 

 يكون مضطرا أن يلجئ ألي من يساعده للترجمه والترجمه دائما تكون في محيط الكلمات اللغويه ولاكن لم تصل لمحيط الترجمه

 

 الحسيه من داخل من يريد الأستعانه بالترجمه

 

وهناك مواجهات من مشاكل أخري مثل عدد أمتار المسكن لأنه كل عائله يلزمها عدد محدد من الأمتار والغرف لأنه يوجد

 

 عائلات عدد أفرادها يتتطلب مساحه أكبر عن غيرهم من العوائل وكل هذه العراقيل يترتب عليها تضاعف الضغط النفسي

 

 والتوتر نعم لأنه مع عدم حصول اللاجئ علي مسكن سيما كانت عائله صغيره أم عائله كبيره في هذا الوقت يكون مضطرا أن

 

 يلجأ الي أن يضل في المسكن التابع للحكومه المختص باللاجئين مثل الهايم أم السوسيال أم غير ذالك من المساكن المخصصه في

 

 جميع مراحل اللجوء

 

وهناك من عائلات هذا الشيئ يكون ضغطا علي نفسيتهم أكثر فأكثر بسبب كثره الشباب الفرديه المقيمه بداخل المساكن

 

 المخصصه التابعه للحكومه مثل الهايمات أم غير ذالك ومن مختلف الجنسيات

 

لأن هذه الأماكن لم تكن للعائلات فقط بل مختلط

 

وهذا الأختلاط في هذه الأماكن المخطلطه بي شباب صغار وأخرون شباب دون عائلات وهذا ما يتسبب في توتر وأرق  العائلات

 

 وتوتر رب الأسره لأن لديهم أطفال وفتيات وزوجات وأمهات  دائما هذا النوع من العائلات يذداد خوفا ورعبا يوما بعد يوم من

 

 ما ذكرناه أعلاه وهو الشباب المراهق أم شباب دون عائلات يمارسون سطوهم ويمارسون قله الأخلاق نحن لا نتحامل علي

 

 الجميع ولم نتحدث عن الجميع ولاكن نتحدث عن الأكثر بموجب عملنا المعتمدين به قانونيا

 

ومن هنا هذا الأختلاط يوجه العائله الي فقدان توازن العقل في التصرف ومن الناحيه الأخري الضغوت النفسيه ويضل باحثا عن

 

 مسكن يناسبه بكامل عائلته للاستقرار وحدهم وبدئ حياه جديده جميله مستقره مشرقه بالأمان والأستقلاليه

 

ومع هذا كله مما ذكرناه تظهر عرقله أخري تمحو بالأنسانيه وهي السوق السوداء لتجاره العقارات

 

السوق السوداء لها دائما شرح ومفهوم داخل من يعمل بعيدا عن القانون ومخالفا للقانون

 

القانون معاقب دائما لمن يمارس التجاره السوداء من شتي أنواع التجارات أم في كل عمل يزاول نشاطه داخل المجتمعات دون

 

 ترخيص من الجهه المعنيه في الدوله

 

وأصبح من في حاجه الي المسكن مع ظهور تجار السوق السوداء للعقارات ذاد الضغط النفسي وقسم الأعصاب وأشتدت مراحل

 

 الأكتأب لديهم لأحتياجهم لأموال لتاجر السوق السوداء كي يقوم بذعامه توفير المسكن لهم

 

لأن بدراستنا في هذا النوع من الحالات ظهر لنا بأن المعاناه الكبري للباحث عن المسكن هي توفير هذا القدر من المال ليتم

 

 تسليمه لتاجر السوق السوداء لكي يقوم بالبحث لهم عن مسكن وأستغلال الحاجه لمن هوفي أحتياج لمن يساعده ويحتويه ليبدء

 

 حياه مستقله تتناسي معها ألام الماضي

 

وأصبح اليوم وأصبح الأن يطلب تاجر السوق السوداء في البحث عن المسكن ألاف من الممكن  الخمسه ألاف أم أكثر هذا

 

 ماشهدناه في مجال عملنا وبسماعه أيضا من موكلين الشركه وفي المحاكم أثناء محاكمه البعض من تجار السوق السوداء من

 

 الجنسيه العربيه وبعض من الجنسيات بموجب عملنا القانوني في بعض من أجهزه الدوله

 

والكثير الأن متضررين لأنه يصعب توفير هذه المبالغ للحصول علي مسكن وفي أكثر الحالات من العائلات ومن الأفراد لم يتوفر

 

 لديهم هذه القيمه الماديه للحصول علي المسكن لبدء حياه جديده ومستقله مشرقه بمستقبل مذدهر يطفئ قسوه الماضي

 

ولا تكتفي الحلقه بذالك بل تظهر موجه من مواجهات أخري تولد فقدان الأمل للوصول للراحه وهي أن العديد من مستأجر الشقق

 

 بيقوم ببيعها بمبالغ ماليه مثل خلو علي سبيل المثال لمن هو في حاجه ماسه ألي مسكن يؤويه وهو لا يملكها من أصل المبدء لكي

 

 يقوم ببيعها كا خلو وهذا من باب أستغلال لمن هو في حاجه للمسانده الصحيحه

 

ويوجد نوع أخر من تجارالسوداء يقوم بستأجار المسكن بأسمه بقدر من المال محدد في العقد ويؤجرها لمن في حاجه ماسه

 

 للمسكن بأيجار أعلي وكلاهما ينص عليهم القانون بعقوبات مشدده

 

مايحدث هذا ما هو الا قانون صنعه تجار السوق السوداء لأيهام من هو في حاجه الي المسكن بأنه لايوجد مسكن فارغ بسبب تذايد

 

 اللاجئين وهذا أمر خطأ عاري تماما عن الصحه وهذا القانون ليس صادرا عن حكومه جمهوريه المانيا الأتحاديه أم أي من دول

 

 أعضاء الأتيحاد الأوروبي أم من الجهه المعنيه لدي الدول بصدور مثل هذا القانون بل صادر عن السنه وعقول تجار السوق

 

 السوداء فقط لجمع الأموال من أفراد أم عائلات يتمنون الأستقرار لتوفير سبل الراحل بعد معاناه

 

وهذا القانون المذعوم من تجار السوء السوداء نماه وقام بأعتماده بين من هم في حاجه ماسه الي السكن هو الذي قام بالتسرع بدفع

 

 أموال هائله وبهذا قام بتشجيع ودفع تجار السوق السوداء الي الأمام وكسر القانون الحقيقي للدوله ولم يضع في ذاكرته بأنه أذا

 

 كان لديه مال متوفر لتشجيع تجار السوق السوداء فغيره من الأفراد أم العائلات لم يتوفر لديهم أموال وبهذا الفعل قام الذي دفع

 

 وشجع تجار السوق السوداء بتحطيم وجعل المرض النفسي يحيط بالأفراد أم العائلات التي هي في حاجه ماسه ألي السكن لعدم

 

 تمكنهم من مبالغ ماديه وبهذا أغلقت الأبواب أمامهم

 

سؤالنا نحن الأن أذا أستمرت هذه الوضعيه وشاع الأستغلال هكذا من المستغل والمشجع للأستغلال وممارسه الضغوط النفسيه

 

 علي الباحث عن السكن وهكذا أستمرهذا القانون الفاسد الذي أختلقه تجار السوق السوداء الأفراد أم العائلات التي لم يتوفر لديها

 

 أي من المال لتسليمهم لتاجر السوق السوداء كي يقوم بتوفير المسكن لهم سيما كان فردا واحدا أم عائله لأيجار مسكن أم لشراء

 

 مسكن من مستأجر لايملكها هؤلاء الذين هم في حاجه للأستقرار وهدوء النفس وأحتضان أطفالهم وعائلتهم أمام أعينهم أين

 

 يعيشوف هل يعتقد أحد أن هؤلاء ليس لهم نصيب في الراحه والأستقرار

 

نحن نتطلع دائما برؤيه مستقبليه علميا ونفسيا ودينيا بأن هذا النوع من الحالات سوف يصل أيضا ألي المسكن وفرحه الأستقرار

 

 ودون ضغوط ودوافع ماديه ولاكن أذا أحسن التصرف في دائره العلم والحكمه في التصرف وبهذا سوف ينال هذا النوع من

 

 الحالات فاقده المال من المسكن ومزاوله حياه مستقره نحن دائما قبل أن نعرض أم نستعرض حيلا للحصول علي أموال باهظه

 

 نذكر أنفسنا دائما نحن وبجميع أفرع الشركه أل سعود كامله أن نقدم النصح والأرشاد للحصول علي أفاده ملموسه حقيقيه يترتب

 

 عليها

 

 الأستقرار والوصول الي الهدف الناجح لذوي الأطراف

 

نحن لا نفرض علي أحد ما شيئ مما ذكرناه ولاكن أدارتنا العلميه والعمليه تفرض علينا دائما التوضيح في شتي اعمالها لأن

 

 التوضيح والأرشاد من ثمات الأخلاق ومن نجاح أداره العمل لأن العمل دون أمانه في أتقانه وذاته يكون باطلا ولم يصل أحد ما

 

 ألي راحه جوهريه ومعنويه

 

لأن الأمانه هي أن نطرح الأسباب المتعلقه التي تسببت أم تسبب أم سوف تسبب في خلق مصاعب ومتاعب في الحياه لكي نحاول

 

 تفاديها وتخليق جزور أخري لتقوم بفك شفره محدده تسببت في أي نوعا من العراقيل بدلا من أن نتجاهلها وتمتد للأسوء لأنه

 

 دائما تجاهل أي من المشاكل وظهورها فجأه يتسبب في عرقله الحياه المستقره

 

لأن دائما والنسبه العليا تتجاهل أي من المشاكل تجدد أم سوف تجدد مره أخري لأن الجميع قد سبق وأن تجاهل أي من المشاكل

 

 بدلا من أن يواجه المشكله ذاتها كي يصل ألي مايريد لتحقيق حلمهه

 

ننوه دائما أن مواجهه أي من المشاكل سيما كان صاحبها لم يكن لديه القوه المديه أم غيرها من القدرات وقف وواجهه كان بذالك

 

 أقوق وأقوي أمام المجتمع وأمام نفسه لأن تجاهل المشكله يجعل التوتر والقلق والتفكير مصاحب العقل في التفكير الدائم وفقدان

 

 وتوليد المرض النفسي لأنه أوحي لنفسه بأنه غير قادر علي حلها مهما بلغت أسبابه فهذا شيئ سلبي نحن نرفضه

 

نكتفي بذالك من عرض السلبيات التي تتسبب في الضفط النفسي لمن هو في حاجه ماسه الي المسكن وهذه كانت بعض من

 

 السلبيات وليثت السلبيات أجمعها لأن كل أنسان ما يواجهه من مشاكل وسلبيات تختلف تماما عن مشاكل وسلبيات شخص

 

 أخرلذالك ذكرنا بعض من السلبيات والعراقيل فقط

 

نعرض لسعادتكم ذائرين الموقع ما تقدمه شركه أل سعود من أعمال قانونيه وأنسانيه تجاه قسم الخدمات العقاريه داخل كافه

 

 أدارات أفرع الشركه

 

دائما تعلن الشركه بالأشهار عن وفي تغير الصوره السيئه التي ينظر بها مالك العقار أم أي من شركات العقارات أم أي من

 

 الشركات من كافه النشاطات وهكذا الجهات الحكوميه من مكاتب ومحاكم وهيأت

 

نعرض أليهم دائما سيما كانت شفويه أم هاتفيا أم كتابيا وبشتي اللهجات التي لا تتعالي عن أختراق الأدب كون الأدب صوره

 

 المغتربين عامه لنتعالي ونتفاخر بالدين والاخلاق والكرامه وأسبات عكس الصوره بصوره مشرفه متعاليه هذا ليس ضعفا في

 

 أحد ولاكن للدفاع عن صوره المغترب والدفاع دائما ثقل الأمانه وعزل الصوره التي التصقت في المغتربين عامه التي تشتد

 

 وتتذايد دائما عندما يحدث أي من عمل أرهابي من فاقد العقل حاقد علي من يحبون الحياه وللأسف هذا العمل دائما يلصقوه بوجه

 

 عامه المغتربين ولهذا نحن دائما نسعي جاهدين دون يأس وبكل فخرا يحيط بأمانه الدفاع عن كل مغترب حامل الأدب والأخلاق

 

 ودائما مع مايحدث تتذايد العنصريه ولاكن نحن نلاحقها دائما كي نعلن بأنه من المغتربين ؤناس يتميزون بسمات الادب

 

 والاخلاق وتعاليم الدين

 

كي لايواجه المغترب أي من العنصريه سيما كان مستوطن داخل جمهوريه المانيا الأتحاديه أم أي من دول أعضاء الأتيحاد

 

 الأوروبي المستوطن بها المغترب وتكون هذه العنصريه سببا في عرقله مصالحه العامه ومتاعبه النفسيه سيما كان المغترب

 

 موكل لدينا أم لا نعرفه علي الأطلاق لأن هذا هو فرض من الواجبات العمليه ولأن مسمي مغترب تشمل المغتربين جميعا

 

 والدليل علي ذالك بأنه عندما يحدث شيئ ما من عمل أرهابي أم شيئ يتسبب في أيذاء يجعلو فاعل العمل هذا صوره المغتربين

 

 جميعا بفعله وهذا مايعتقدونه ولاكن نحن دائما حرصين علي عزل أي من الصور السيئه تجاه المغترب سيما كان المغترب يحمل

 

 أي من الأديان أم المذاهب أم غير ذالك

 

ثانيا طريقه بحث فرع قسم الخدمات العقاريه في شتي أفرع الشركه عن المسكن المطلوب أم في شتي أنواع العقارات لم يكن علي

 

 رغبتنا نحن ولاكن تقوم عامه أفرع أداره الشركه بقسم الخدمات العقاريه بالبحث عن ما يرغبه الموكل سيما كان من حيث الماده

 

 أم نوع العقار أم عدد الأمتار أم عدد الأمتار وهكذا الراحه النفسه والأستقرار لأن كل أنسان لديه دائما مطالب ومواصفات وله

 

 خيال محدد يأمل به في مسكن الأستقرار

 

نطرح مثال مبسط

 

هناك عائلات أم بعضا من العائلات لديها ظروف طارئه صحيه يريدون مسكن بالطابق الأرضي وهناك عائلات تريد الطابق

 

 الأرضي لوجود أطفال أم لأي من الأسباب وهناك أفراد أم عائلات يريدون عدد من الأمتار محدد وهناك من يريد عدد غرف

 

 محدد ليناسبب عدد أفراد العائله ويكون مناسبا للجهه الحكوميه المعنيه التي تقوم بالمساعده وبهذا تكون هي القائمه بدفع الأيجار

 

 لذالك يتطلب هذا الأمر قيمه أيجار محدده من الجهه المعنيه

 

وهناك بعض من العائلات تريد المسكن داخل نطاق منطقه محدده لوجود أطفال داخل روضات أم مدارس بداخل هذه المنطقه

 

أم يكون المسكن بأقرب منطقه لممارسه شؤن الأطفال اليوميه وهناك بعض من العائلات تبحث عن منزل منفرد مستقل دون

 

 ساكنين يصعدون وينزلون عليهم كي يكونو مستقلين بذويهم ويكون مناسبا لهم ومناسبا لقيمه الأيجار التي تسمح بها الجهه

 

 الحكوميه المعنيه القائمه برعايه سداد قيمه الأيجار والمساعده في المعيشه وهناك عائلات تريد مسكن طابق أرضي يكون به

 

 محل تجاريا ليستخدمه المستأجر في عمل مشروع ما وبهاذه الحاله يكون جهه العمل هي نفسها نفس الأقامه بالمنزل ذاته

 

 المستأجر

 

لذالك نحن نكون حرصين كل الحرص علي تلبيه حاجه الموكل من رغبات يريدها تجاه المسكن المطلوب للاقامه والعيش

 

 والأستقرار فيه

 

بموجب عمل توكيل للشركه من الموكل لقسم الخدمات العقاريه داخل جميع أدارات شركه أل سعود في البدء علي الفور في

 

 البحث عن المسكن أم نوع العقار المطلوب بما فيه من رغبات ومواصفات الموكل المطلوبه ولا نكتفي بذالك فقط بل نقوم بتحديد

 

 أكثر من موعد مع أصحاب العقار ذاته أم مع أي من الذي  يتعامل معنا ونقوم بتحديد أكثر من موعد لأكثر من مسكن لكي يراه

 

 الموكل بذاته وأخطار الموكل برساله رسميه مرسله عبر البريد بالموعد المحدد للذهاب  لرؤيه المسكن أم رساله بريديه

 

 الكترونيه أم أتصال هاتفي للأعلام للموعد

 

وفي حين ذهاب الموكل في الموعد المحدد لمشاهده ومعاينه المسكن وقام الموكل وأقر بالموافقه بأن هذا المسكن هو الذي يرغبه

 

 من حيث رغباته في المسكن يقوم قسم الخدمات العقاريه لدي الشركه بأنهاء كافه الأجرائات بين الموكل والمستفيد من العقار

 

 وفي حين كان الموكل تابع لأي من الجهات الحكوميه التي متعهده لدفع الأيجار تقوم أداره الشركه بأرسال عقد المسكن للحصول

 

 علي الموافقه والبدء في أجراء أنهاء عقد المسكن سيما كان المستفيد من المسكن مالك العقار ذاته أم أي من شركات العقارات

 

لأنه بكيان الشركه القانوني بكافه أعمالها المصدق عليها من الجهات المختصه بالدوله تتعامل مع أكثر من 92 في المائه من

 

 شركات العقارات المميزه وهكذا73 في المائه من ذوي الأملاك ذاتهم وذالك عن قسم العلاقات العامه وأقسام العلاقات الخارجيه

 

 دأخل جميع أفرع الشركه كما أن لشركه أل سعود عقاراتها الخاصه

 

وفي حال عدم موافقه طالب المسكن عن المسكن الذي شاهده أم المساكن التي شاهدها بالموعد المحدد

 

في هذه الحاله يقوم قسم الخدمات العقاري لدي أفرع الشركه بتحديد مواعيد أخري محدده لعدد من مساكن أخري ونسعي جاهدين

 

 من أجل قضاء الحاجه وتلبيه رغبات الموكل كي يكون علي شيئ من الطريق الصحيح

 

وفي حال تغير أي شيئ ما سيما كان يقوم قسم الخدمات العقاريه لدي أفرع الشركه بمراسله الموكل سيما كان رساله كاتبيه مرسله

 

 بريديا أم رساله الكترونيه أم رساله مرسله هاتفيا أم الأتصال المباشر هاتفيا

 

نحرص دائما أن نكون عين الموكل في جميع أعماله التي تؤهله للراحه النفسيه والأمن والأستقرار وذوال التفكير من العقل

 

وهذا ما نسعي اليه جاهدين ونتسارع كي نصل الي شرف الأمانه وهي الأنسانيه والترفي في أخلاق العمل ومحاوله تفادي أي

 

 نوع من السلبيات التي تؤثر علي الموكل لدينا ووضع حلول بديله نتفادي بها أي من السلبيات للوصول ألي نجاح العمل المشرف

 

نتحدث عن الشركه من الزاويه الماديه

 

الشركه لا تتقاضي أي من الأموال تميل ميل الأستغلال أنتهازيه الفرض لمن هو في حاجه للمساعده

 

ولاكن فيما تتقاضاه الشركه فقط الأتعاب القانونيه الملزمه بها أمام الحكومه والقانون ولا تتسلم الشركه الرئيسيه أموال مقابل

 

 الأتعاب بالأيد بأي من فروعها الداخليه والخارجيه ولهذا يقوم الموكل بأيداع أتعاب الشركه داخل حساب الشركه بجميع دول

 

 الأتيحاد الأوروبي داخل أحد البنوك المخصصه للشركه

 

نعرض عن بعض من ماتقدمه الشركه تجاه أتعاب الشركه التي تتقاضاها

 

مثال مبسط

 

الهواتف التي يستخدمها قسم الخدمات العقاريه داخل الشركه في البحث عن المسكن المناسب لرغبات الموكل

 

كما تشمل أستخدام الهواتف لتحديد المواعيد للموكل لمشاهده المسكن سيما كان واحدا أم أكثر وهكذا سيما كان هذا المسكن تحت

 

 تصرف الشركه وأدارتنا أم شركه من أي من شركات العقارات المتعاقده معنا أم مالك العقار ذاته

 

وهكذا تشمل الأتصال علي الجهه الحكوميه المعنيه والمتعهده بدفع الأيجار بدلا من المستأجر

 

دائما مايقوم قسم الخدمات العقاريه لدي الشركه الأتصال بالجهه الحكوميه المعنيه للأستعلام عن شيئ من الممكن أن يترتب عليه

 

 عرقله للموكل مثل عدد الأمتار أم الأيجار أم شيئ ما أخر

 

لأنه كثيرا مايحدث مع الكثر لمن هو في حاجه ماسه الا المسكن بعض من العراقيل تتسبب في التأخير في الحصول علي المسكن

 

 للأستقرار

 

مثل عقد المسكن غير مناسب للجهه الحكوميه المساعده للأعانه في المعيشه والمتعهد بالدفع  لانه يحدث مع الكثير أستيلام عرض

 

 للمسكن أم عقد المسكن ذاته وتسليمه للجهه الحكوميه المعنيه ومع ذا تقوم بالرفض لسبب ما مثل عدد الأمتار أم الأيجار أم غير

 

 ذالك

 

ومن أجل هذا يبدء قسم الخدمات العقاريه لدي الشركه أم أحد فروعها بالتعامل مع الجهه الحكوميه المعنيه لتفادي أي من العراقيل

 

 لتمكين الموكل من المسكن

 

نكون دائما علي صله بالموكل دائما لأي سبب ما يتطلب ذالك سيما كان عن طريق رساله كتابيه بريديه أم رساله الكترونيه أم

 

 رساله هاتفيه أم الأتصال المباشر عن طريق الهاتف

 

في حال أنهاء كافه الأجرائات المبدئيه لتوفير المسكن وقبل توقيع الموكل علي عقد المسكن تقوم الشركه بترجمه جميع محتويات

 

 ما بداخل العقد للموكل بكامل نصوصه والمواد القانونيه لأطلاع الموكل علي ما يحتويه العقد من شروط قبل التوقيع حفاظا علي

 

 الموكل بدلا من توقيع الموكل علي عقد دون العلم بما فيه من شروط قانونيه يمكن أن تؤثر سلبيا مستقبلا لسبب ما

 

لأنه يوجد البعض من الافراد الذين هم في حاجه ماسه الي المسكن بالتوقير علي عقد المسكن دون علم مافيه من محتويات قانونيه

 

 يمكن أن يتأثر بها مستقبلا بسبب عدم القدره علي اللغه

 

لذالك دائما أدارتنا هي عين الموكل ونكون نحن دائما ذاته وهذا من شرف الأمانه والأخلاق

 

وفي بعض من الحالات تقوم الشركه بخدمات أخري تجاه الموكل لتسهيل طريقه حصوله علي المسكن والتملك لنشأ حياه جديده

 

مستقره ودائما كل عمل تقوم الشركه به تجاه توفير المسكن للموكل يرسل صوره عنه للموكل كارساله بريديه

 

كما أن هناك البعض من الجهات الحكوميه التي يقيم بها اللاجئ الأن تضغط عليه للخروج مثل الهايم أم أي من الجهات الحكوميه

 

 المخصصه لأقامه اللاجين تضغط عليهم للخروج ألي مسكن خارجي وفي حال عدم توفير اللاجي لمسكن خارجي يقومون

 

 بفرض غرامه وهذا ما نتعامل فيه مع الجهه المعنيه بدلا من الموكل كي لاتلحقه أي غرامه ماليه لحين توفير المسكن

 

كما يقوم قسم الخدمات العقاريه داخل الشركه وفي أحدي فروعها الداخليه والخارجيه بعمل ملف ألكتروني للموكل طالب المسكن

 

 لسيما يريد الموكل طالب المسكن بتغير المسكن مستقبلا لأي تغير مفاجئ مثل تغير الأمتار لسبب ما مثل خروج أحد من العائله

 

 خارج المسكن وطلبت الجهه الحكوميه المتعهده بالدفع تغير المسكن أم لذياده عدد الأمتار بسبب حاله زواج أم ذياده أفراد العائله

 

 ويلجأ الموكل ألي الشركه مره أخري لتوفير مسكن أخر يتناسب معه وبهذا تكون الشركه لديها ملف بداخله جميع مايختص

 

 بالموكل من مستندات وعن شخصيه الموكل في الشكل الجوهري والنفسي في المسكن وبهذا تقوم الشركه بناء عن توفير جميع

 

 مايختص بالموكل بداخل الملف من بيانات ومستندات بالبدء السريع ومباشره العمل الفوري تجاه طلب الموكل لمسكن أخر سيما

 

 كانت بنفس الدوله والمدينه المستوطن فيها أم مدينه أخري أم بدوله أخري من أحدي دول الأتيحاد الأوروبي

 

وتتحفظ الشركه في عرض خدمات أخري تقوم بها الشركه للموكل لأنهاء أعماله ولا نعرض أي من هذه الخدمات علي صفحات

 

 الموقع لأنها بمثابه أسرار النجاح الدائم للشركه وللموكل ذاته لأنه في بعض من الحالات يكون لها تحفظات وسريه فيما يتطلبه

 

نحن عرضنا فقط بعض من الخدمات وعرضنا لسعادتكم القليل من الكثير لدينا

 

لذالك تقوم شركه أل سعود بتوفير المسكن الراغبين في الحصول علي مسكن في جميع دول الأتيحاد الأوروبي للعائلات والشباب

 

للأتصال باللغه العربيه

 

004915207607737

 

 

 

 

 

 

 

Hier finden Sie uns

Alsaoud
Bertha-Benz-Strasse 5

10557 Berlin 

Kontakt

Rufen Sie einfach an unter

Tel.: +4903034655425

Fax: +4903034655426

 

للتحدث باللغة ألعربية

Mobil: الخط الساخن

من الداخل 068110700812

من الخارج 004368110700812

oder nutzen Sie unser Kontaktformular.